JBC Sports


    • البرتغال  X بلجيكا   2 : 1
    • إنجلترا  X هولندا   1 : 2
    • فرنسا  X روسيا   4 : 2
    • ألمانيا  X إيطاليا   4 : 1
    • مصر X نيجيريا   1 : 0
    • الإمارات X السعودية   1 : 1
    • إيران X عمان   2 : 0
    • إثيوبيا X الجزائر   3 : 3
    • العراق X فيتنام   1 : 0

تابع أيضا





A A

كرة أوروبية

انطونيو كونتي
انطونيو كونتي
30.3.2016 - Wednesday
pm 7:13

كونتي يعجز عن تفسير السقوط الإيطالي أمام ألمانيا

jbcsport

جي بي سي سبورت :- عقب 20 شهراً من قيادته لمنتخب ايطاليا لكرة القدم أشرك خلالها 49 لاعباً، وحاول تجربة مجموعة مختلفة من الطرق الخططية، بدا أن انطونيو كونتي قد فشل في الوصول للتشكيلة المثلى التي تثير حماس الجماهير.

 

ورفعت إيطاليا من مستويات الأمل لدى جماهيرها بعد عرض رائع في الأسبوع الماضي أمام إسبانيا انتهى بالتعادل 1-1، قبل أن يتراجع أداء الفريق أمس ليخسر أمام ألمانيا 4-1.

 

وكما جرت العادة امتدح كونتي لاعبيه على مجهودهم، وهو أمر يشعر بأنه من الضروري التأكيد عليه عقب كل مباراة رغم أن أغلبية المتابعين لم يكونوا يتوقعون أداء أقل من ذلك من مجموعة من اللاعبين المحترفين الذين يمثلون منتخب بلادهم.

 

وقال كونتي "لا يمكنني تأنيب اللاعبين بعد أن قدموا كل شيء يمكنهم القيام به على صعيد المجهود في الملعب والرغبة والتصميم. لكن هذا لم يكن كافيا. هناك فجوة يجب أن نسدها عندما نواجه بعض الفرق."

 

لكن هناك بعض المؤشرات على الحالة التي ستبدو عليها ايطاليا عندما تواجه بلجيكا في ليون يوم 13 يونيو حزيران المقبل في المباراة الافتتاحية للفريقين بالمجموعة الخامسة من بطولة أوروبا.

 

وبدت الفترة التي قاد فيها كونتي المنتخب باهتة على نحو غريب خاصة بالنسبة لشخص حماسي اشتهر عنه نوبات غضبه في غرفة الملابس بين الشوطين.

 

واستطاع كونتي أن يضبط إيقاع المنتخب الايطالي ويغير في عناصره ودخل في جدال مع الأندية لكي تسمح للاعبيها بخوض معسكرات تدريبية مع الفريق، كما أثار الجدل بسبب ضمه للاعبين مولودين في الخارج.

 

وخلال العام الماضي أقدم الاتحاد الايطالي على نفي الشائعات التي ترددت عن رحيل كونتي، لكن الأخير أعلن قبل أسبوعين فقط أنه لن يمدد عقده عقب بطولة أوروبا 2016، قائلاً إنه يفتقد للصخب اليومي المصاحب لتدريب الأندية.

 

واجتازت إيطاليا مجموعتها في التصفيات بسلاسة بعد أن حققت 7 انتصارات و3 تعادلات في 10 مباريات.

 

إلا أن الإحساس الطاغي هو أن الفريق كان يحقق الفوز بصعوبة بعد أن انتصر في 5 مباريات بفضل تسجيل هدف واحد بما في ذلك الفوز على أرضه وخارجها بنفس النتيجة وهي 1-صفر أمام مالطا.

 

وفي كافة المباريات الودية واجه كونتي انتقادات لتجاهله بعض المواهب الواعدة في ايطاليا مثل دومينيكو بيراردي مهاجم ساسولو وريكاردو سابونارا صانع لعب إمبولي.

 

أما الايجابيات الوحيدة التي خرج بها الفريق من مباراته أمام ألمانيا هي أداء ستيفان الشعراوي ولورينزو انسيني في الهجوم.

 

وبخلاف ذلك فإن خط الوسط - المؤلف من 4 لاعبين - اكتفى بالمشاهدة فقط رغم المحاولات اليائسة لمجاراة سرعة الألمان، وهو ما ترك ثلاثي الدفاع المفتقد لجهود جيورجيو كيليني المصاب تحت رحمة المنافس.




A A






الرئيسية / كرة القدم / كرة السلة / الدوريات العربية / كرة أوروبية / بطولات قارية / رياضات أخرى / عالم التنس / وجها لوجه / رياضة السيارات / مونديال / مجتمع الرياضة / أخبار النجوم / رياضة ناعمة

الشروط والأحكام / أعلن معنا / شاركنا برأيك / تطبيقات الأجهزة