JBC Sports


    • البرتغال  X بلجيكا   2 : 1
    • إنجلترا  X هولندا   1 : 2
    • فرنسا  X روسيا   4 : 2
    • ألمانيا  X إيطاليا   4 : 1
    • مصر X نيجيريا   1 : 0
    • الإمارات X السعودية   1 : 1
    • إيران X عمان   2 : 0
    • إثيوبيا X الجزائر   3 : 3
    • العراق X فيتنام   1 : 0

تابع أيضا





A A

كرة القدم

ارشيفية بين المنتخبين
ارشيفية بين المنتخبين
29.3.2016 - Tuesday
am 12:24

هل سيكون لاعبو الأردن "نشامى" قولاً وفعلاً أمام استراليا ؟!

مهدي حماد

جي بي سي سبورت/مهدي حماد :- تتوجه أنظار الشارع الكروي الاردني صباح اليوم الثلاثاء ، الى ملعب "سيدني " هناك في العاصمة الأسترالية ، لمتابعة مباراة منتخب "النشامى" أمام مضيفه المنتخب الأسترالي ، وذلك ضمن مباريات الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا 2018 وكأس آسيا 2019 في الإمارات .

 

المنتخب الأردني يسعى للتأهل الى المرحلة الثالثة والأخيرة من التصفيات الآسيوية ، وذلك عبر بوابة "الكنغر" الأسترالي في مباراة ستكون في غاية الصعوبة على رجال ريدناب .

 

من جهته يسعى المنتخب الأسترالي الى "الثأر" من السقوط التاريخي أمام منتخبنا في المباراة الأولى ، بعد أن نجح النشامى في ايقاف سلسلة انتصارات استراليا في المجموعة ، وصدمه بهدفين نظيفين هناك في عمان .

 

هاري ريدناب المدرب الذي شكل قدومه مفاجأة سارة للشارع الرياضي العربي والأردني ، سيكون تحت ضغط كبير ، خاصة وأن المباراة ستقام وسط حضور جماهيري استرالي كثيف ، سيعمل دون أدنى شك على زيادة التوتر والعصبية لدى لاعبي النشامى خلال المباراة .

 

وسيكون دور المدرب المساعد عبدالله ابو زمع كبيراً من الناحية النفسية ، وخاصة تجهيز اللاعبين لما سوف ينتظرهم على أرضية الملعب من صيحات الجمهور الكبير أو من الضغط الذي سيولده المنتخب الأسترالي عليهم سعياً للثأر ، حيث من المعروف أن ابو زمع قريب جداً من اللاعبين وتلقى المديح من اللاعبين أنفسهم في العديد من المناسبات عن أسلوبه "السحري" الكائن في تعديل الحالة المعنوية والنفسية لديهم .

وبعد تأكد غياب "الشاطر" حسن عبد الفتاح وتجدد اصابة الظهير محمد الدميري ، فسيكون ريدناب وأبو زمع مطالبين بإيجاد البديل المناسب القادر على القيام بمهام الغائبين على أكمل وجه .

 

ومن المرجح أن يدخل ريدناب المباراة بعامر شفيع في حراسة المرمى ، مع تواجد قلبي الدفاع محمد الباشا وابراهيم الزواهرة ، عدي زهران وأحمد الياس أو احسان حداد كظهيرين ، على أن يتولى كل من بهاء عبد الرحمن ورجائي عايد مهام عملية البناء الهجومي ، فيما سيتكون الجانب الهجومي من المثلث منذر أبو عمارة وحمزة الدردور وياسين البخيت ، وسيكون دور عبدالله ذيب أو احمد سمير خلفهم كبيراً في عملية ايصال الكرات و التسديد البعيد .

 

ووفقاً لتصريحات هاري ريدناب فإن "النشامى" سيظهرون بشكل مغاير تماماً عن سابق المباريات ، ولا شك أن هذا التصريح هو جزء من الحرب النفسية التي تكون خلف كل مباراة مهمة ، حيث سيعتمد الأردن على تأمين الجانب الدفاعي أولاً واللعب على الهجمات المرتدة التي ستكون مقلقة جداً للدفاع الأسترالي الذي سيعمل على إيقاف خطورة السريعين ابو عمارة والبخيت ومحاصرة "الخطير" حمزة الدردور .

 

من جهته سيكون خط دفاع "النشامى" تحت ضغط كبير جداً من وسط وهجوم استراليا ، حيث سيكون كل من رجائي عايد وبهاء عبد الرحمن مطالبين بإيقاف وقطع الكرات القادمة من وسط الملعب الأسترالي ، والأمر نفسه ينطبق على الظهيرين الياس وعدي زهران اللذان سيقعان تحت ضغط ظهيري استراليا الخطيرين .

 

يذكر أن المنتخب الأسترالي سبق له أن هُزِم على ارضه وبين جماهيره من منتخب عربي وحيد وهو المنتخب الكويتي بهدف نظيف ضمن تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010 ، فهل سيكون رجال الأردن "نشامى" قولاً وفعلاً ؟ .

 




A A






الرئيسية / كرة القدم / كرة السلة / الدوريات العربية / كرة أوروبية / بطولات قارية / رياضات أخرى / عالم التنس / وجها لوجه / رياضة السيارات / مونديال / مجتمع الرياضة / أخبار النجوم / رياضة ناعمة

الشروط والأحكام / أعلن معنا / شاركنا برأيك / تطبيقات الأجهزة