JBC Sports


    • البرتغال  X بلجيكا   2 : 1
    • إنجلترا  X هولندا   1 : 2
    • فرنسا  X روسيا   4 : 2
    • ألمانيا  X إيطاليا   4 : 1
    • مصر X نيجيريا   1 : 0
    • الإمارات X السعودية   1 : 1
    • إيران X عمان   2 : 0
    • إثيوبيا X الجزائر   3 : 3
    • العراق X فيتنام   1 : 0

تابع أيضا





A A

مقالات مختارة

مساعد العبدلي
مساعد العبدلي
31.8.2015 - Monday
pm 3:32

النصر غير جاهز

jbcsport

ما زلت عند رأيي بأن فريق النصر يدفع خلال الفترة الحالية ثمن الإعداد السيئ للموسم والذي يتحمله وبنسبة تتجاوز 90% مدرب الفريق خورخي داسيلفا والنسبة المتبقية تتحملها إدارة الفريق التي وافقت المدرب على برنامجه الإعدادي للموسم.

 

ـ من يتابع النصر في مباريات كأس السوبر ثم هجر والقادسية (لقاء المجزل لا يمكن اعتباره للفوارق الفنية بين الطرفين) أقول من يتابع تلك اللقاءات يشعر بأمرين هامين.

 

ـ ضعف اللياقة البدنية لدى لاعبي النصر ويتضح ذلك خلال الشوط الثاني من كل مباراة. والأمر الثاني هو غياب التجانس والانسجام بين لاعبي الفريق.

 

ـ الأمران هما نتيجة طبيعية وحتمية لإعداد كل فريق كرة قدم. كلما كان البرنامج الإعدادي ناجحاً وكافياً، كانت لياقة لاعبي الفريق وتجانسهم في أعلى الدرجات والعكس صحيح.

 

ـ أكرر للمرة الثالثة وربما أكثر أنني هنا لست بصاحب قرار حول رحيل أو بقاء داسيلفا بقدر ما أقوم بدوري كناقد رياضي.

 

ـ داسيلفا يتحمل جزءاً كبيراً مما يحدث لفريق النصر؛ لأنه لم يوفق في برنامج الإعداد وكذلك لتدخلاته الفنية غير الموفقة،وسأضرب هنا مثالين قد يقنعان القارئ العزيز بسلبية تدخلات داسيلفا الفنية.

 

ـ المثال الأول إشراك محمد حسين في آخر دقائق لقاء النصر وهجر بل ربما في الوقت بدل الضائع، ولا أعلم ماذا كان يريد داسيلفا من هذا التغيير، أعلم أنه أوعز لعبدالله مادو للتقدم كرأس حربة بجوار السهلاوي لكن هذا لا يبرر إطلاقاً أن يشارك محمد حسين في تلك الدقائق.

 

ـ المثال السلبي الثاني لداسيلفا تمثل في مشاركة محمد عيد بديلاً لعمر هوساوي المصاب، محمد عيد عائد من إيقاف ولم يشارك في أي لقاء للنصر ما يعني أنه لن يكون الخيار الأنسب خصوصاً أن مرمى النصر في تلك الدقائق كان يواجه ضغطاً قدساوياً ما يعني أن الموقف يتطلب لاعباً حاضراً ذهنياً وبدنياً وبالتأكيد لم يكن محمد عيد.

 

ـ لا أعلم لماذا لم يمنح داسيلفا عبدالله مادو الفرصة خصوصاً أنه شارك أمام هجر والمجزل وكان حضوره لافتاً. ثم أين علي الخيبري من قائمة النصر الأساسية أو البديلة.

 

ـ باختصار فريق النصر غير جاهز على صعيد اللياقة البدنية أو حتى التجانس بين اللاعبين إضافة إلى انضمام محترفين أجنبيين للفريق يحتاجان إلى فترة غير قصيرة للاندماج مع بقية عناصر الفريق وهذا يعني المزيد من عدم الجاهزية.

 

ـ حتى على الجانب الإداري فإدارة النصر تتحمل جزءاً مما يحدث للفريق الكروي وذلك عندما أبرمت عدداً من الصفقات المحلية لم يستفد منها الجهاز الفني لعدم قيدهم نتيجة تضخم قائمة الفريق المسجلة رسمياً.

 

ـ كان من المفترض أن تعمل الإدارة في خطين متوازيين وبشكل عاجل. إبرام الصفقات والتخلص من الأسماء التي لا يحتاج إليها الفريق.. الإدارة نجحت في الشق الأول (إبرام الصفقات) وتأخرت كثيراً في الشق الثاني (التخلص من اللاعبين).

 

ـ ربما من حسن حظ النصراويين أن الدوري توقف لقرابة الأسبوعين وعلى الجهاز الفني استثمار هذه الفترة لرفع المستوى اللياقي لعناصر الفريق وخلق المزيد من التجانس مع دخول العناصر الجديدة الأجنبية والمحلية.. صحيح أن فرص استفادة النصر من فترة التوقف تكاد تكون محدودة على اعتبار أن 9 من لاعبي النصر (يشكلون القائمة الأساسية للفريق سيكونون في معسكر المنتخب) لكن التوقف على أية حال يجب أن يكون إيجابياً على الفريق الأصفر فنياً ومعنوياً.

 

ـ على الجهاز الطبي أيضاً مسؤولية معالجة وتأهيل وتجهيز اللاعبين المصابين ليكونوا خير دعم للفريق في المرحلة المقبلة؛ فجماهير النصر لا تحتمل المزيد من التفريط في الجولات المقبلة.

 

ـ أما الدوري فما زال في الملعب ومن المبكر جداً الحديث عن المنافسة عليه رغم أن الهلال يسير في الطريق الصحيح نتيجة فريق تم إعداده بشكل جيد ومدرب يجيد إدارة الأمور الفنية.. الشباب والاتحاد والأهلي فرق تسير في الطريق الصحيح ما يضاعف المسؤولية على لاعبي النصر متى أرادوا المنافسة على اللقب.

ـ النصر يستطيع بشرط أن يكون جاهزاً وليس كما هي حاله اليوم.

 

(المصدر: الرياضية )


السمات


A A






الرئيسية / كرة القدم / كرة السلة / الدوريات العربية / كرة أوروبية / بطولات قارية / رياضات أخرى / عالم التنس / وجها لوجه / رياضة السيارات / مونديال / مجتمع الرياضة / أخبار النجوم / رياضة ناعمة

الشروط والأحكام / أعلن معنا / شاركنا برأيك / تطبيقات الأجهزة