مصرية تفضل "التسول والإدمان والدعارة" على أطفالها.. تفاصيل صادمة

تم نشره الخميس 18 نيسان / أبريل 2019 10:29 مساءً
مصرية تفضل "التسول والإدمان والدعارة" على أطفالها.. تفاصيل صادمة
سيدة

المدينة نيوز :- قتلت مشاعر الأمومة داخلها، وتجرّدت من آدميتها، بعد أنّ تركت 3 أطفال صغار أكبرهم 6 سنوات وأصغرهم عام و3 أشهر، في شوارع الإسكندرية تارة، وداخل المنزل تارة أخرى، أكثر من 14 ساعة دون طعام أو شراب، لممارسة الأعمال المنافية للآداب والتسول وتعاطي الهيروين.

محمد المغربي، المحامي في المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، تلقى بلاغًا من الأمانة الفنية للجنة العامة لحماية الطفولة، بورود بلاغ تليفوني بخط نجدة الطفل رقم 154356، بتعرض حياة 3 أطفال "م. أ. م" و"ج. أ. م" و"ف. أ. م"، في دائرة باب شرق، للخطر، بعد أنّ تركتهم والدتهم في الشارع وداخل المنزل لساعات طويلة، دون طعام أو شراب.

مشرف خط نجدة الطفل انتقل إلى محل البلاغ حيث يسكن الأطفال، رفقته صاحب البلاغ "جار السيدة وأطفالها"، وعثر على طفلين "م. أ. م" (4 أعوام) ذكر، و"ج. أ. م" (6 أعوام) أنثى، داخل الشقة بمفردهم.

ما إنّ دخل مندوب خط نجدة الطفل إلى الشقة، حتى رأى الطفلين نائمان على سرير في غرفة، عاجزان عن الحركة بسبب عدم تناول الطعام، فضلا عن وجود رائحة كريهة في المكان لا يمكن تحملها، وتبيّن كذلك أنّ الأثاث الموجود في الشقة لا يصلح للاستخدام الآدمي.

وبسؤال الجيران وشهود العيان، تبيّن أنّ الأب محبوس في قسم شرطة باب شرق على ذمة قضايا جنائية، والأم تتركهم فترات طويلة بمفردهم في الشارع دون طعام أو شراب، وبفحص الأطفال تبيّن أنّ حالتهم الصحية متدهورة ويعانون من جروح خطيرة تصل للتقيّح والغرغرينة، بسبب المسكن والإهمال في رعايتهم.


تقرير نجدة الطفل أوضح أنّ الطفلة قالت إنّ والدتها في العمل، وتبيّن أنّها مصابة بشبه غرغرينة في كف اليد اليسرى، والطفل "م. أ. م" لديّه شبه إصابة بغرغرينة في كعب الساق اليسرى، وكدمات خضراء في الساقين، وبسؤالهم عن شقيقهم الأصغر وفقا لرواية شهود بوجود طفل ثالث معهم يدعى "ف. أ. م" (عام و3 أشهر)، أكدوا أنّ والدتهم أخذته شقيقهم الثالث معها في أثناء خروجها من المنزل صباحا.

وبحسب التقرير، قال أحد الجيران إنّ الأطفال ليس لديهم شهادة ميلاد وغير مقيّدين، ووالد الطفلين "أ. م. أ"، مسجون في قسم شرطة باب شرق على ذمة قضايا، والأم تتسول صباحا وتمارس الرزيلة بمقابل مادي، وتتعاطى المخدرات ولا تنفق على الأطفال، وتتركهم في الشقة يوميا بمفردهم من الواحدة ظهرًا حتى الثالثة صباحًا.

التقرير الذي حصلت صحيفة "الوطن" المصرية على نسخة منه، قال فيه الجيران إنّهم يعطون الأطفال طعام، وأنّ الأم كانت "تؤجر" ابنتها لسيدة للتسول بها في منطقة بحري.

وتواصلت نجدة الطفل مع نجل عم الأب وأُبلغ بحالة الأطفال، وحضر المُبلغ عن الواقعة لتحرير محضر بقسم شرطة باب شرق ضد الأم المهملة، وحصل على تأشيرة من النيابة العامة، وتحرر محضر رقم 4 عرائض الطفل.

وأمر المستشار محمد حماد رئيس نيابة الطفل في الإسكندرية، بإيداع الطفلين "م. أ. م" و"ج. أ. م"، إحدى دور الرعاية شرق الإسكندرية، وإحالة القضية إلى نيابة باب شرق للاختصاص واستكمال التحقيقات، كما بيّنت تحريات المباحث أنّ الأم مسجلة على ذمة 5 قضايا آداب، ومدمنة هيروين وأقراص مخدرة.