رجيم الصيام المتقطع يساعد النساء اللاتي تعانين السمنة على فقدان الوزن

تم نشره الأحد 13 كانون الثّاني / يناير 2019 12:17 صباحاً
رجيم الصيام المتقطع يساعد النساء اللاتي تعانين السمنة على فقدان الوزن
تعبيرية

المدينة نيوز :- أظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعة أديلايد أن النساء البدينات فقدن وزنا أكثر وتحسنت صحتهن بصورة أفضل، بسبب رجيم الصيام المتقطع أثناء اتباع نظام غذائي يخضع لرقابة صارمة. وشملت الدراسة التي نشرت في مجلة “أوبيسيتي” عينة من 88 امرأة بعد اتباع نظام غذائي، مضبوط بعناية خلال 10 أسابيع. وجاءت هذه الدراسة نتيجة الاعتقاد الدائم أن اتباع نظام غذائي صارم لمدة طويلة الأمد يكون هو الوسيلة الرئيسية التي تحاول بها النساء فقدان الوزن، لذلك نظرت هذه الدراسة في تأثير رجيم الصيام المتقطع على خسارة الوزن. “النساء البدينات اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً أكلن فيه 70 في المائة من احتياجهن من الطاقة وقمن باتباع الصيام المتقطع، فقدن وزنا أكثر من غيرهن من النساء  اللاتي لم يتبعن نفس النظام الغذائي والعادات الغذائية. يقول الدكتور هوتشيسون: “بالالتزام بنمط صارم للصيام المتقطع واتباع نظام غذائي، حققت النساء اللاتي تعانين السمنة فقدان ملحوظ للوزن تحسن في صحتهن مثل انخفاض علامات أمراض القلب”. وقامت النساء في هذه الدراسة قمن بتناول الفطور ثم امتنعن عن الطعام لمدة 24 ساعة، تليها 24 ساعة أخرى من تناول الطعام، وفي اليوم التالي قمن بالصيام مرة أخرى كانت جميع المشاركات في الدراسة من النساء اللواتي يعانين السمنة كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) لديهن في نطاق 25-40 وتتراوح أعمارهن بين 35 و 70 سنة، كما قمن باتباع النظام الغذائي الأسترالي النموذجي المكون من 35٪ دهون ، 15٪ بروتين و 50٪ كربوهيدرات. وأظهرت النتائج أن أكثر المشاراكات نجاحا خسرن ما بين نصف إلى كيلو جرام أسبوعيا خلال الدراسة، لذلك فهذه الدراسة تضيف إلى الأدلة على أن الصوم المتقطع، على المدى القصير على الأقل، قد يوفر نتائج أفضل من تقييد النظام الغذائي المستمر اليومي للصحة وربما لفقدان الوزن. ولكن في النهاية مازال الأمر يحتاج لمزيد من الدراسة للتأكيد على النتائج، لذلك ستخضع التجارب الجديدة التي يتم إجراؤها الآن لفحص فعالية رجيم الصيام المتقطع على المدى الطويل على كل من الرجال والنساء.