لقاء وفد من البرلمان الألباني بمريم رجوي

تم نشره الخميس 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 11:30 صباحاً
لقاء وفد من البرلمان الألباني بمريم رجوي
مريم رجوي

المدينة نيوز:- التقى وفد من البرلمان الألباني يرأسه السيد ادي بالوكا نائب رئيس البرلمان، بمريم رجوي في ألبانيا.
وحضر اللقاء 5 من نواب البرلمان الألباني وهم السادة ادموند اسباهو، واندري هاسا، وجمال جونكشي، والسيدتان جريدا دوما وفالنتينا دوكا.
وقال نائب رئيس البرلمان الألباني ادي بالوكا في اللقاء: لسنا نحن في البرلمان فحسب وإنما عموم الشعب الألباني مسرورون من تواجد مجاهدي خلق في ألبانيا.
وقال ادموند اسباهو عضو البرلمان الألباني: إن شجاعتكم وإرادتكم وصمودكم، يمثل إنموذجًا تاريخيًا، ولهذا السبب زاد الدعم الدولي لمقاومتكم كلّ يوم.
وقالت النائبة جريدا دوما عضوة البرلمان الألباني: من دواعي الاعتزاز بالنسبة لنا أن نرحّب بكم، نحن كلنا ندعم وجودكم في ألبانيا. لأنكم تمثلون قيم الحرية والديمقراطية. إنكم أحييتم القيم الإنسانية الأصيلة في الإسلام ونهضتم ضد الإجبارات التي تُمارس باسم الدين.

وأما النائبة فالنتينا دوكا فقد قالت في اللقاء: نحن نشكركم على كل الأعمال التي قمتم بها من أجل تحرير إيران، ولاسيما حقوق المرأة.
بدوره أكد النائب اندري هاسا، أننا نتابع دومًا أخبار إيران والانتفاضات وأضاف قائلًا: نحن ندعم بشكل نشط حركتكم.
وقال جمال جونكشي، عضو آخر في البرلمان الألباني: إني وزملائي ندعكم ونتمنى أن تحققوا غايتكم النهائية وهي تحرير إيران.

ورحّبت مريم رجوي، بوفد البرلمان الألباني وعبّرت عن تقديرها للترحيب العارم لنواب البرلمان الألباني من الحزب الحاكم والأحزاب المعارضة بمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وقالت: التظاهرات والاحتجاجات من قبل مختلف شرائح الشعب الإيراني تتواصل وتتوسع. رغم أن إيران بلد غني، لكن معظم الشعب الإيراني يعيش الآن تحت خط الفقر، البطالة والتضخم والفساد يضرب المجتمع والشعب عازم على إنهاء هذا الوضع وتحقيق الحرية.
وقدمّت مريم رجوي شكرها على دعم النواب والقادة في البرلمان الألباني، وعبّرت عن تمنياتها أن تتخلص المنطقة والعالم قريبًا من شرّ أعمال الملالي لإذكاء نار الحروب والإرهاب، بتحقيق انتصار الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية وأن يبدأ فصل جديد في العلاقات بين إيران وألبانيا.