"أسرار ملونة" معرض تشكيلي لأمل صبح في جاليري "جودار"

تم نشره السبت 01st كانون الأوّل / ديسمبر 2018 08:15 مساءً
"أسرار ملونة" معرض تشكيلي لأمل صبح في جاليري "جودار"

المدينة نيوز :-تستعيد الفنانة التشكيلية أمل صبح من خلال لوحات معرضها الجديد في جاليري "جودار" الذي حمل اسم "أسرار ملونة" منابع الذاكرة عن تلك الألوان المبهجة والشفافة التي تشي بالمكان الذي ما يزال مرتسمًا في الذاكرة بأقواسه وشرفاته المزركشة والساحرة.
وتعرض صبح التي درست في مركز الفنون التابع لوزارة الثقافة، نحو ثلاثين عملًا زيتيًا، مختلفة الأحجام على الكانفس، مستعملة السكين في بناءات العمل الذي توزع بهارموني موسيقي تتدرج فيه النغمات بين الهادئ والصارخ. ووصفت مديرة الجاليري رائده شاهين أعمال المعرض بأنها تشبه روح الفنانة أمل التي شاركت في عدد من المعارض الجماعية، فاللوحات "بعيدة عن ضجيج الواقع، وعنف الراهن وفوضى السياسة".
أما الفنان محمد نصرالله، فقال: " إن المعرض يعكس روح فنانة مدهشة بأسرارها اللونية، التي حولتها إلى سمفونية موسيقية بشفافية شعرية عالية، وتقودنا الفنانة لمدنها وأناسها الطيبين، وتقف في كل مرة، وتتجول معهم براحة الفرح"وتقول الفنانة أمل صبح وهي عضو رابطة الفنانين التشكيليين وجمعية ألوان: إن "روح المعرض الذي حمل عنوان أسرار ملونة يشي بأن وراء كل لون سر، وأن هناك نوافذ وبيوت وأبواب قديمة تحمل الكثير من قصص الحب، وهي ما تزال حاضرة فينا بألفتها وسكونها، ونحاول استعادتها من خلال ذاكرة اللون".
وأشارت إلى أن "اللون هو حياة، ووراء كل لون العديد من القصص، وبالنسبة لهذا المعرض فقد حاولت إبراز طاقة اللون بكل أطيافة، فاللون هو الضوء، والنور الذي يحقق السعادة والدفء وينشر الضياء على الناس".
وختمت الفنانة "في حياتنا الراهنة الكثير من الملل والضجر الذي يودي إلى شحوب اللون، وهو الشعور السائد في المجتمع نتيجة ألم الحروب، وهذا المعرض ومن خلال اسمه وأعماله يسعى للفرح، ويسعى أن يكون رسالة محبة وسلام". --(بترا)