العفو الدولية: الحوثيون يتخذون مرضى مشفى الحديدة دروعاً

تم نشره الخميس 08 تشرين الثّاني / نوفمبر 2018 05:34 مساءً
العفو الدولية: الحوثيون يتخذون مرضى مشفى الحديدة دروعاً
قوات الجيش اليمني

المدينة نيوز :- اتهمت منظمة "العفو" الدولية، الميليشياتالحوثية في اليمن، الخميس، بـ"العسكرة المتعمدة لمستشفى" في مدينة الحديدة التي تدور فيها معارك، ودعت إلى حماية المدنيين. وقالت المنظمة الحقوقية إن ميليشيات الحوثي قامت بنشر عناصرها على سطح مستشفى في منطقة 22 مايو بمدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، وهو المستشفى الوحيد العامل بالمدينة.وفق الحدث نت 

وأكدت "العفو" أن هذه الخطوة تعتبر انتهاكاً للقانون الانساني.

ونصبت الميليشيا الانقلابية أسلحة ثقيلة داخل المستشفى، وذلك وسط منطقة تعجّ بالمدنيين. وقامت باحتجاز الطواقم الطبية لاستخدامهم دروعاً بشرية.

من جهتها، ناشدت الطواقم الطبية بالمستشفى، وبينهم هنود وباكستانيون، المنظمات الدولية إنقاذهم وإخراجهم من المستشفى.

وقالت سماح حديد، مسؤولة الشرق الأوسط في المنظمة، "إن وجود مقاتلي جماعة الحوثي على سطح المستشفى ينتهك القانون الإنساني الدولي"، ويعرض الأطقم الطبية والمرضى والسكان المدنيين لمخاطر هائلة.

إلى ذلك، أفاد مصدر طبي لوكالة فرانس برس، الأربعاء، أن عناصر الميليشيات أجبروا الطاقم الطبي على مغادرة مستشفى 22 مايو - أحد المرافق الطبية الرئيسية في الحديدة - ونشروا القناصة على سطح المستشفى.

وجاء ذلك بعد يوم من تحقيق الجيش اليمني الوطني لمكاسب استراتيجية بعد الوصول إلى مدينة الصالح شرق الحديدة بعد معارك شرسة مع الحوثيين.

يذكر أن الحكومة اليمنية كانت حذرت الأربعاء من مخططات حوثية "إرهابية"، منها امكانية تفجير ميناء الحديدة، وقال المتحدث باسم الحكومة "إن الميليشيات بدأت بتنفيذ خططها الإرهابية نتيجة الخسائر الكبيرة التي منيت بها، وتضمنت الخطط تفخيخ المباني الحكومية والمقدرات الوطنية كميناء الحديدة، وهناك نوايا إرهابية باستهداف خطوط الملاحة الدولية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر وتفجير خزان (صافر) العائم برأس عيسى الذي يحوي ما يقارب مليون برميل من النفط الخام، ما قد يتسبب بكارثة بيئية واقتصادية لليمن ودول المنطقة".



مواضيع ساخنة اخرى