إسرائيل تطلب من الأردن رسمياً «التشاور» حول أراضي الباقورة والغمر

تم نشره الأحد 04 تشرين الثّاني / نوفمبر 2018 08:40 صباحاً
إسرائيل تطلب من الأردن رسمياً «التشاور» حول أراضي الباقورة والغمر
أراضي الباقورة والغمر

المدينة نيوز:- أكد مصدر أردني رفيع، أن بلاده تسلمت طلباً رسمياً إسرائيلياً لـ «التشاور» حول تمديد حق الانتفاع من أراضي الباقورة والغمر، وذلك بعد انتهاء مدة الانتفاع الممنوحة بموجب ملاحق اتفاقية السلام الأردنية - الإسرائيلية الموقّعة في العام 1994، بواقع ٢٥ سنة انتهت الشهر الماضي. "بحسب صحيفة الحياة ".

وتزامن الطلب الإسرائيلي مع نشر الحكومة الأردنية قرارها إنهاء العمل بملحقَيْ الباقورة والغمر من قانون معاهدة السلام، في الجريدة الرسمية ليصبح ساري المفعول قانونياً.

وشدد المصدر على أن وزارة الخارجية الأردنية تلقت طلباً رسمياً الأسبوع الماضي، من الجانب الإسرائيلي يقضي بطلب «التشاور» حول تمديد حق الانتفاع من نحو ألف فدان من الأراضي الزراعية في منطقة الغمر جنوب الأردن، وكذلك منطقة صغيرة تُعرف باسم «جزيرة السلام» قرب بحيرة طبرية شمال البلاد.


وأكد المصدرتمسّك بلاده بإنهاء حق الانتفاع الإسرائيلي من أراضٍ تحت السيادة الأردنية، وهو حق مكفول في قانون معاهدة السلام الأردنية ــــ الإسرائيلية، إذ لا يجوز تمديد العمل بحق الانتفاع إلا بموافقة الطرفين، في حين أن وقف العمل بالاتفاق يستدعي إبداء رغبة طرف واحد قبل سنة من انتهاء المدة.

والباقورة منطقة حدودية أردنية تقع شرق نهر الأردن في محافظة إربد (شمال)، وتقدّر مساحتها الإجمالية بنحو ستة آلاف دونم. أما الغمر، فهي منطقة حدودية أردنية تقع ضمن محافظة العقبة (جنوب)، وتبلغ مساحتها نحو أربعة كيلومترات مربعة.

وفي حين أوضح المصدر أن طلب التشاور الإسرائيلي «محصّن بقانون معاهدة السلام»، شدد على أن «تمسك الأردن بوقف العمل بملحقَيْ الباقورة والغمر من المعاهدة هو قرار وطني مستقل محصّن بالقانون بحدود التشاور وبرغبة الطرفين»، مؤكداً أن «التشاور لا يفضي بصورة من صور إلى الدخول في مفاوضات حول القضية».

وكان الملك عبدالله الثاني أعلن قبل أسبوعين، خلال لقائه شخصيات سياسية أردنية، «إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع إسرائيل»، وقال: «تم اليوم إعلام إسرائيل بالقرار الأردني إنهاء العمل بالملحقين»، مشيراً إلى أن «الباقورة والغمر أراضٍ أردنية وستبقى أردنية ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا».

وكتب جلالته على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «لطالما كانت الباقورة والغمر على رأس أولوياتنا، وقرارنا هو إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام، انطلاقاً من حرصنا على اتخاذ كل ما يلزم من أجل الأردن والأردنيين».