بالصور: مصممة أزياء تعيد موضة الخمسينات والستينات بلمسة عصرية

تم نشره الأربعاء 31st تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 12:16 صباحاً
بالصور: مصممة أزياء تعيد موضة الخمسينات والستينات بلمسة عصرية
مصممة أزياء تعيد موضة الخمسينات والستينات بلمسة عصرية

المدينة نيوز :- اختارت مصممة الأزياء هنا عثمان التجربة الأصعب على الإطلاق بالعودة لزمن الستينات والخمسينات، العصر الذهبي للموضة في مصر، وهو نفس السبب الذي دفع "هنا" إلى اختيار هذه الحقبة تحديدًا لتطلق منها فكرة مجموعة أزيائها الجديدة.

ولمعت سماء دار أزياء Zahan والتي تعني الأصالة والرقي في اللغة العربية، بفساتين راقية من وحي هنا عثمان، سوف ترى فيها كل فتاة حلمها بالدخول لعالم الأبيض والأسود وارتداء فساتين فاتن حمامة الراقية، أو هند رستم الجريئة، أو لتتألق بروح شادية المرحة.

حملت المجموعة اسم "Era" والتي تعني في اللغة العربية "عصر" لكي تحمل مفهوم العودة لعصر الخمسينات والستينات، حيث اعتمدت فيها "هنا" على خامات فخمة تليق بالفتاة المصرية وبفكرة المجموعة أيضاً.

والمميز في الفساتين، أنها تناسب كل الفتيات المصريات والعربيات،تحديدًا استخدام التصاميم التي اعتمدت على إبراز رشاقة المرأة، بالقصات الضيقة مع حزام الخصر، أو بالاعتماد على الفساتين من خامتين مختلفتين، وذلك ربما يفسر اختيار عارضات أغلبهن فتيات عاديات غير محترفات في مهنة عرض الأزياء بأكثر من شكل جسم مختلف، وبكل المقاسات، بالإضافة إلى تصماميم الـwrap التي تضيف لمسة رشيقة لإطلالة الفتاة ككل.

كما اتسمت المجموعة بالتركيز على الألوان الفاتحة كألوان السماء و الأخضر والنبيتي الملكى، و دمج اللون الأسود مع البيج الفاتح، و أيضاً اللون الذهبى الفاتح مع اللون الأحمر اللامع، لكي تكون الألوان تلائم جميع ألوان البشرة.

التفاصيل أيضا في المجموعة كان لها نصيب كبير مثل استخدام مجوهرات ماسية باللون الفضي، المرصع بالأحجار الكريمة كاللؤلؤ، واعتمدت أكثر على فكرة الأطقم بأن يماثل قرط الأذن العقد، مثلما كانت تختار نجمات الزمن الجميل.

وجاءت فكرة القفازات لتكمل الطلَة الفخمة، والتي مازالت تعتمدها ملكات الدول والعائلات المالكة، بخامات الدانتيل الناعمة، والستان الحريري.

وحازت المجموعة على إعجاب الكثير من الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلق بعضهن عن سعادتهن البالغة بأن سمحت لهم الفرصة بارتداء فساتين كنجمات الزمن الجميل، تتمتع بالذوق الرفيع والفخامة,وفق .

يذكر أن هنا عثمان بدأت بالتجهيز لمجموعة كوتيور أو الأزياء الراقية لموسم الشتاء، والتي ستكون مُكملة للمجموعة الحالية، بالعودة للزمن القديم، ولكن بخامات وأفكار جديدة، لتكون متفردة بذاتها وغير مكررة للفتيات المصريات.

نشكركم على زيارتكم موقع نافذة على العالم نتمنى أن يكون الموقع قد نال إعجابكم
المصدر : مصراوى