لهذه الأسباب.. عليكِ التوقّف فورًا عن إعطاء أطفالكِ مُزيلات الاحتقان!

تم نشره الخميس 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 08:39 مساءً
لهذه الأسباب.. عليكِ التوقّف فورًا عن إعطاء أطفالكِ مُزيلات الاحتقان!
تعبيرية

المدينة نيوز :- أوصى خبراء، بضرورة التوقّف عن منح الأطفال مُزيلات الاحتقان، نظرًا لعدم وجود أدلّة طبية، تُثبت فعاليتها، فضلاً عن أنّها قد لا تكون آمنة بالنسبة لهم.

وتوصّل الخبراء، من خلال دراسة أجريت في استراليا، وبلجيكا، إلى أنّ الأدوية، التي تستخدم في إزالة احتقان الأنف، لا يجب أنْ تُعطَى لمن هم دون سنّ السادسة، وأنّها يجب أنْ تُعطَى وفق محاذير للأطفال، دون سنّ الـ 12,وفق فوشيا .

ونصح الباحثون، بأهمية إخبار الأطفال بعمر معيّن، بأنّ ما يعانوه من أعراض، عند حدوث احتقان، ستتحسّن من تلقاء نفسها.

وبينما يمكن لمزيلات الاحتقان، مساعدة الأفراد البالغين، فلا يوجد ما يدلّ على أنّها ذات فعالية مع الأطفال.

ونقلتْ بهذا الخصوص، صحيفة الدايلي ميل البريطانية، عن البروفيسور ميكي، فانّ دريل، من جامعة كوينزلاند، قوله "لا دليل على أنّ هذه العلاجات تخفّف أعراض الاحتقان، كما أنّها قد تُسَبِّب تأثيرات عكسية، كالنعاس، أو اضطراب الجهاز الهضميّ، ومشاكل بالمعدة".

ونوّه الباحثون في نفس السّياق كذلك، إلى أنّ الأطفال الصّغار، عادة ما يصابون بنوبات برد من 6 إلى 8 مرّات في العام، بينما يتعرّض لها البالغون من مرتين إلى 4 مرات.