طوبى لفلسطين .. وطوبى لأحرار فلسطين

تم نشره السبت 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 10:42 مساءً
طوبى لفلسطين .. وطوبى لأحرار فلسطين
أ.د.حنا عيسى

لأنهم كما يبدو آخر ما تبقى من العبير في حديقة الحرية

ويحضرني في هذه اللحظة ما قاله الشاعر اللبناني "جبران خليل جبران":أن العصفور يأبى أن يبيض في القفص حتى لا يورث العبودية لأفراخه"

وأنا أقول (بحجم الوردة في ريعان طفولتها...وبحجم  الخفقة في ريعان عشقها ..وبحجم القافيةِ على وسادة الشعر في زمن الحب العذري الأول.. هذه هي فلسطين)

ترابها مضمخ بأنفاس الأنبياء و النبوات, فضاؤها مزدحم بقوافل الملائكة والشهداء وفوق ترابها بدأ الإنسان أبجدية الحضارة من الرعاية إلى الزراعة في أول مدينة عرفها هذا الكوكب وهي أريحا.