المرزوقي يدعو إلى إطلاق مبادرة لوقف أحكام الإعدام في مصر

تم نشره الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2018 12:33 صباحاً
المرزوقي يدعو إلى إطلاق مبادرة لوقف أحكام الإعدام في مصر
المنصف المرزوقي

المدينة نيوز :- قال الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، إن هناك صراعا بين نظام عربي قديم يرفض السقوط، وآخر جديد يتشكل، فيما دعا إلى إطلاق مبادرة لوقف أحكام الإعدام في مصر.

جاء ذلك خلال مشاركته عبر مداخلة "سكايب" في ندوة نظمها المجلس العربي للثورات الديمقراطية (غير حكومي) اليوم الخميس، في مدينة إسطنبول التركية.

وتبحث الندوة التي شارك فيها شخصيات عربية بينها المعارض المصري أيمن نور، والأمين العام للمؤتمر الشعبي السوداني علي الحاج، إمكانية تشكيل حملة دولية ضد أحكام الإعدام الصادرة مؤخرا في مصر، والتي ترفض القاهرة الانتقادات الأممية والأوروبية بحقها.

والسبت الماضي، قضت محكمة مصرية في حكم أولي بإعدام 75 متهما (44 حضوريا و31 غيابيا)، في القضية المعروفة إعلاميا بـ "فض اعتصام رابعة"، تعود لعام 2013، ومن بين المحكوم عليهم القياديان البارزان بالإخوان عصام العريان ومحمد البلتاجي.

وأوضح المرزوقي وهو مؤسس المجلس العربي، أن "الدعوات الصريحة التي خرجت من مصر تدعو لقتل معارضين (في إشارة إلى دعوة إعلامي مؤيد للسلطات المصرية أطلقها الساعات الماضية) ما هي إلا دعوات سوداء، وكان لزاما الرد عليها بمثل هذه المبادرة لوقف أحكام الإعدام".

وأضاف: "نحن أمام ترابط عضوي بين الثورات، والقضية واضحة تمام الوضوح، الصراع بين النظام العربي القديم الذي يرفض السقوط في مواجهة نظام عربي جديد بصدد أن يتشكل".

فيما اعتبر أن "النظام المصري الحالي يشكل الفكر القديم".

ودعا الرئيس التونسي السابق الشباب إلى "ألا يفقد الأمل وألا يستسلم، ويجب أن يناضل داخل المنظومة الثورية الحقوقية".

وفي الندوة ذاتها، وصف نائب رئيس المجلس العربي للثورات الديمقراطية، المعارض المصري أيمن نور، أحكام الإعدام الأخيرة في مصر بـ "الجائرة".

وأضاف نور: "الكل يشعر بمسؤولية تجاه وقف هذه المأساة الإنسانية، لأن حق الحياة أهم حق إنساني".

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات المصرية حول ما ذكره "المرزوقي" و"نور"، غير أنهما كانا محط هجوم إعلامي مصري مؤخرا، رافض لتعليقهما على أحكام الإعدام الأخيرة,وفق الاناضول .

وشهدت تلك الأحكام الأولية بالإعدام انتقادات أممية وأوروبية ومن أحزاب عربية غير حاكمة، وهو ما رفضت أغلبه القاهرة، معتبرة إياه "تجاوزا غير مقبول بحق النظام القضائي المصري المستقل والنزيه".



مواضيع ساخنة اخرى