صور : وقفة احتجاجية في برلين تضامناً مع انتفاضة آلاف المتظاهرين في المدن الإيرانية

تم نشره الجمعة 10 آب / أغسطس 2018 09:03 مساءً
صور : وقفة احتجاجية في برلين  تضامناً مع انتفاضة آلاف المتظاهرين في المدن الإيرانية

اقامت ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الایرانیة في ألمانيا الیوم الجمعة‌ 10 أغسطس 2018 فی الساعة‌ الثانیة‌ ظهرا تجمعاً احتجاجياً عاجلاً أمام سفارة النظام الایرانی في برلين لیکون صوتاً للانتفاضة الشعبية في المدن الإیرانیة الكبرى.

جاء هذا التجمع تضامناً مع احتجاجات المتظاهرین في إيران ضد الغلاء وهتافهم بشعارات:«الموت للدكتاتور» و«يجب ان يرحل الملالي»

واعلن المشارکون فی التجمع تضامنهم مع المتظاهرين الشجعان في مختلف المدن الإيرانية الذين استأنفوا الانتفاضة والمظاهرات منذ عشرة‌ ایام خاصة‌ فی مدن طهران وکرج وشیراز و کرمانشان ومشهد ومدن مختلفة‌ في محافظة‌ اصفهان وخوزستان جنوب ایران.

ودعا المتظاهرون إلى إطلاق سراح المتظاهرين الذين تم اعتقالهم في المظاهرات الأخيرة في أقرب وقت ممكن.

كما أعلن المتظاهرون تضامنهم مع الإضراب العام لأبناء وطنهم من سائقي الشاحنات الثقيلة الذي دخل الآن اسبوعه الثالث وجعل النظام مشلولا بشكل تام من هذه الناحية .

كان هناك في مقدمة المظاهرات لافتات كتب عليها :" استمرار الانتفاضات والمظاهرات المعادية للحكومة في عشرات المدن الایرانیة من أجل إسقاط نظام الملالی "

وكرر المتظاهرون شعارات الانتفاضة العظيمة :" الموت للدكتاتور " شعار كل إيراني - الموت لخامنئي والموت لروحاني " و " نتحداک رجالا ونساء یا نظام الملالی " و " الملالي يجب أن یرحلوا " و " الموت لأصل ولاية الفقيه " و " عاش جيش التحریر الوطنی " و " نقاتل ونحارب ونموت لنستعيد إيران " و " یا شهید اوتادي العزیز، قسما بدمك الطاهر ، نحن سائرون علی دربك " . وأيضا في إشارة لسفارات النظام في الدول الأخرى نادوا بشعار " سفارات الملالي ، اوکار التجسس، يجب أن تغلق "

جواد دبيران من ممثلية المجلس الوطني للمقاومة قال: " الیوم أصبحت الانتفاضات في داخل البلاد واضحة وجلية جدا حيث أن الشعب الإيراني لا یرضی بأقل من تغيير النظام . الانتفاضات مستمرة وسوف تتسع وتتعمق أكثر وتتمتع بمقاومة منظمة مرتبطة بها وكذلك هناك مراكز الانتفاضة في داخل إيران التي تقوم بدعمها وفي النهاية لن يكون بمقدور هذا النظام وقف هذه الانتفاضات أبدا .

نحن في تجمع اليوم نطالب الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي بإدانة أعمال العنف التي يمارسها النظام ضد المتظاهرين بقوة والضغط على النظام لتحرير جميع المتظاهرين المعتقلين .

نحن نطالب ألمانيا والاتحاد الأوروبي الضغط علی النظام الایرانی لتوفير وتأمين الحق المشروع للتظاهر وحق حرية التعبير وکذلک السماح للممثل الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان بزیارة إيران.

وقال دبيران: نحن في ألمانيا على وجه التحديد نواجه إرهاب النظام. هناك الآن دبلماسي إرهابي تابع للنظام الإيراني يقبع الآن في سجن مدينة فورتسبورغ في جنوب ألمانيا بتهمة قيادة وتوجيه عملية إرهابية ضد تجمع المجاهدين. ومن هنا طلبنا المحدد هو إغلاق سفارة النظام الایرانی التي هي فعليا مركز للعمليات الإرهابية والتجسس.