النازحين الفلسطينيين والآليات المشجعة على العودة

تم نشره الثلاثاء 07 آب / أغسطس 2018 12:40 صباحاً
النازحين الفلسطينيين والآليات المشجعة على العودة
رامز مصطفى

لا يزال البيان الذي صدر عن اللجان الشعبية التابعة لفصائل منظمة التحرير في لبنان ، حول دعوة أهلنا إلى العودة إلى سورية . وهم الذين أجبرتهم الأحداث التي اندلعت في سورية منذ العام 2011 ، بعد أن اجتاحت المجموعات الإرهابية العديد من المخيمات هناك ، إلى النزوح إلى لبنان . يثير الكثير من التساؤلات والقلق والإرباك لدى أوساط هؤلاء الفلسطينيين النازحين في عموم المخيمات.
خطوة اللجان الشعبية المدعومة من السفير الفلسطيني في لبنان السيد اشرف دبور ، الذي أُعلن على لسانه عن مكرمة يقدمها السيد محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية ، مقدارها ألف دولار لكل عائلة تود العودة إلى سورية . هذه الخطوة وإن كانت مقدرة وتأتي في السياق الطبيعي الذي تعمل عليه الفصائل من أجل عودة أهلنا إلى مخيماتهم وأماكن تواجدهم في سورية . ولكنها في الوقت ذاته تفتقر إلى التعاون والتكامل بين الكل الفلسطيني ، بمعنى خطوة كهذه يجب أن تكون بالاتفاق والتعاون بين جميع الفصائل الفلسطينية في لبنان ، وبالتالي التنسيق والتفاهم والتعاون مع الجهات والمرجعيات اللبنانية المولجة بهذا الملف ، والتي بدورها لابد من التنسيق مع الجانب الرسمي السوري ، من أجل تسهيل ونجاح الخطوة . وخطوة الإعلان هذه اعتبرتها الكثير من اللجان المعنية بالنازحين حيث تواجدوا ، غير مفهومة ، وغير مبررة بعد ما تعرض له مخيم اليرموك من تدمير نتيجة استباحته واحتلاله من قبل المجموعات المسلحة الإرهابية على مختلف مسمياتها والتي كان أخرها تنظيمي النصرة وداعش .
من حق أهلنا أن تصيبهم حالة من الإرباك والقلق وطرح الكثيرمن التساؤلات حول تلك الخطوة ، في أسبابها ودوافعها ؟ ، ولماذا في هذا التوقيت بالذات ؟ ، وهي التي جاءت متزامنة مع مبادرات مشكورة ومقدرة ، كللت بالنجاح في إعادة أعداد كبيرة من النازحين السوريين بإشراف الأمن العام ومديرها العام اللواء عباس إبراهيم ، وبالتالي الحديث عن خطة خارطة طريق تشرف عليها روسيا الاتحادية وبالاتفاق مع الجانبين السوري واللبناني لإعادة النازحين السوريين في لبنان إلى وطنهم بعد استتباب الأمن والأمان في معظم المناطق السورية .
وحتى لا نُغرق أنفسنا وأهلنا في الشرحيات والإنشائيات ، لابد من طرح آليات عملية إذا ما أريد نجاح تلك الخطوة المتمثلة في عودة أهلنا إلى مخيماتهم ومنازلهم في سورية ، ونلخصها بالآتي :-
1. أن تكون طلائع العائدين ، أولاً من العائلات الملتزمة أو المنضوية في صفوف فصائل منظمة التحرير على اعتبار أنهم أصحاب تلك الدعوة ، الأمر الذي من شأنه أن يعطي الصدقية والجدية لهذه الخطوة ، وبالتالي إقناع المترددين أو المتوجسين من تلك الخطوة .
2. تأمين مراكز إيواء للعائدين ، أو تأمين بدلات إيجار شهرية لهم من قبل منظمة التحرير ، إلى حين إعادة الاعمار في سورية .
3. التنسيق مع الحكومة السورية ، عبر السلطات اللبنانية من أجل تسهيل تسوية أوضاع ممن يحتاجون لتلك التسوية من العائدين ، إسوة بالسوريين .
رامز مصطفى
كاتب فلسطيني



مواضيع ساخنة اخرى
عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟ عاشت طفولتها في الأردن.. من هي الوزيرة النمساوية التي يعتزم بوتين حضور زفافها؟
الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب الاوقاف: نستقبل ملاحظات الحجاج على واتساب
تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية تاجر اردني يقبل البيع بالليرة التركية
امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية امن الدولة تسند 5 تهم للمتورطين بحادثة السلط الارهابية
العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا العضايلة : الأردن يتطلع لأن يكون مركزا للخدمات اللوجستية لإعادة إعمار سوريا
النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم النجاح في امتحان الكفاية في اللغة العربية شرطاً للحصول على وظيفة معلم
العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة العثور على مواد كيماوية متفجرة في احدى المغارات وعمليات التمشيط مستمرة
حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف حرب الأردن على الإرهاب: المقاربات الأمنية وحدها لا تدحر الفكر المتطرف
نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن نيت فلكس تصور أول مسلسل عربي في الاردن
بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين بالصور- السعودية : حادث سير لحافلة حجاج اردنيين
شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن شقيق الشهيد الدماني: كلنا مشاريع شهداء للوطن
الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة الرزاز :سيبقى الأردن دوماً سيفاً صارماً على عنق الإرهاب الغاشم .. صورة
الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى الشهيد قوقزة توفي قبل ان يرى طفلته الاولى
الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة الملكة رانيا : لشهداء الواجب الرحمة
تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية تفاصيل رسمية حول عملية السلط الأمنية
النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم النسور : الموت للقتلة المجرمين مهما كان انتماؤهم