شكر على تعاز من آلِ خشمان وعشيرة الفواعير

تم نشره الجمعة 29 حزيران / يونيو 2018 06:20 مساءً
شكر على تعاز من آلِ خشمان وعشيرة الفواعير

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين 
قال تعالى :
(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ))

والصلاة والسلام على رسوله الأمين القائل :
(( ما من عبد تصيبه مصيبة ، فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي ،واخلف لي خيرا منها، إلا أجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيرا منها ))
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يتقدم آل الخشمان خاصة وعموم عشيرة الفواعير

وأبناءالمرحوم بإذن الله حسين أحمد الخشمان 

بجـزيــــل الـشــكــر والامـتـنــــان والتـقــديـــر لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة شقيقتنا المرحومة بإذن الله ربيعه حسين احمد الخشمان الفاعوري

ونسأل الله أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه .

نشكر كل من قدم لنا واجب العزاء وواسانا وشاركنا حزننا في مصابنا الجلل سواء بالحضور والمشاركة في مراسم الدفـن أو الحضور إلى بيت العزاء أو بصادق الشعور من خلال الاتصال الهاتفي من داخل الوطن ومن خارجه أو عبر الرسائل أو من خلال الكتابة والمشاركة بالموقع الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي .

نسأل الله أن يجزيهم عنا خير الجزاء وأن لا يريهم أي مكروه في عزيز لهم .
شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزاكم الله عنا خير الجزاء .